منتديات أحمد بلحسن

منتدى تجد فيه كل حاجاتك الدراسية واثراء معلوماتك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
(http://belhassendz.ba7r.biz/) أين تجد العديد من الملفات الأخرى في منتديات أحمد بلحسن يمكن تحميلها من روابط مباشرة و بسهولة تامة مجانا ، من أجل إستمرار الموقع و إستفادتنا من العديد من المزايا الأخرى من طرف صاحب الاستضافة للموقع نرجوك أن تقوم بالضغط على الاعلانات الموجودة في الموقع عند زيارتك له.مع تحيات المدير وتواصلوا معنا عبر البريد الالكتروني :houcem39@yahoo.com

شاطر | 
 

  مدينة الالف قبة وقبة( وادي سوف)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


الـبـلـد :
الهواية :
المهنة :
عدد المساهمات : 1174
نقاط : 97353
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/06/2014
العمر : 23

مُساهمةموضوع: مدينة الالف قبة وقبة( وادي سوف)   الإثنين أغسطس 18, 2014 12:42 pm


 
 
 
 
 
 
 مدينة الالف قبة وقبة( وادي سوف)
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 ولاية الوادي(وادي سوف ) هي ولاية جزائرية وتنقسم إلى منطقتين ذات أصول عرقية مختلفة منطقة وادي سوف ومنطقة وادي ريغ

عاصمة الولاية هي مدينة الوادي  وهي تعرف بمدينة الألف قبة وقبة، كما تعرف أيضا بعاصمة الرمال الذهبية

من أهم شخصياتها الشيخ محمد الامين العمودي  ومحمد العيد الا خليفة  والأستاذ المؤرخ الدكتور أبو القاسم سعد

تقع ولاية الوادي شمال شرق الصحراء الجزائرية، تبعد عن عاصمة البلاد ب600 كلم ويحدها من الشرق البلدين الشقيقين تونس وليبيا

ومن الغرب كل من ولايات ورقلة وبسكرة ، ومن الشمال ولايات تبسة وخنشلة وبسكرة ومن الجنوب ورقلة

تشتهر هذه الولاية بإنتاج التمور وخاصة من نوع دقلة نور والمنقر وتشتهر ايضا بزراعة البطاطا اذ تعتبر ولاية الوادي هي الاولى عن مستوى الجزائر في انتاج البطاطا

وهناك ايضا في السنوات الاخيرة بدات زراعة الزيتون اذ تعتبر ولاية الوادي من الروائد في انتاج الزيتون
 
 
 
 سبب تسمية المدينة " واد سوف
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

لعل أول ما يستوقف الإخوة سبب تسمية المدينة " واد سوف " وهي على تعدد التفاسير التي تحاول إعطاء بعد إجتماعي وتاريخي للفظ يتناسب مع طبيعة المنطقة
وبيئتها إسم مركب من كلمتين ( واد / سوف ) أختلف حول مدلوليهما ؛فالباحثون يقولون أن لفظ ( واد ) قد يعني أحد الدلالات التالية :
ما نسب تاريخيا حول وجود واد مائي كان يجري قديما في شمال شرق المنطقة ؛ وهو نهر قديم غطى مجراه حاليا الرمل ؛ وإن كان البعض
خصوصا أولئك الذي يعرفون طبيعة المكان قد يستغرب هذا الطرح إذ أن المظهر العام لا يوحي بوجود أي مصدر مائي يرقى ليكون وادي فكيف
بالقول بوجود نهر فإن بعض الحفريات تدل على وجود بعض هياكل الحيوانات والأسماك ودلائل على وجود ملامح للحياة القديمة قد يعزز هذا الطرح .
أما ثاني تلك المحاولات فإنه إستند في دلالة اللفظ إلى ما يقال عن علاقة الكلمة بالدلالة الوصفية فيقال أن سكان قبيلة طرود وهي من القبائل العربية
الأصلية التي قدمت للمنطقة في حدود سنة 690 هـ الموافق لـ 1292م وإستقرت فيها أطلقت الإسم بعد أن شاهدوا حركة الرياح وهي تسوق التراب ؛
مستمديه من قولهم : إن تراب هذا المحل كالوادي في الجريان لا ينقطع .
وغير بعيد عن هذه الدلالة يجيء قول بعض المؤرخين من أن دلالة الواد إستمدت من حركة أهل المنطقة الدؤوبة ؛وتميزهم بالنشاط والحيوية وإتسام
حياتهم بالتنقل الدائم المصاحب لإشتغالهم بالتجارة .
ومثله فإن لفظ ( سوف ) أثار أيضا الكثير من التفاسير التي لا يمكن حصرها لتنوعها وإختلاف منطلقاتها ولعل أشهرها وأكثرها شيوعا :
ما يتردد عن إستيطان قبيلة ' مسوفة ' التارقية الأمازيغية ؛ويرى الدارسين لتاريخ ' بن خلدون ' مؤشرات كثيرة تدل على ذلك ؛ فهو أشار إلى مرور
هذه القبيلة بالمنطقة والإقامة بها مما حذا بالبعض بتسمية المنطقة بهذا الإسم نسبة لها .
ويرى آخرون أن هذا الإستدلال التاريخي يحتاج إلى تدقيق وبحث خصوصا أن الصحراء الجزائرية واسعة ومن ثم فإن التأكيد على أن المكان الذي قصده '
بن خلدون ' كان واد سوف الحالية أمرا غير مؤكد لذا فهم يلتجئون إلى التفسيرات الدلالية ومن هذه التفسيرات : النسبة إلى "السيوف" والتي تستمد أصلها من كلمة سيف ' السيف القاطع
' وهو الإسم الشائع للكثبان الرملية المنتشرة في أرجاء المدينة ذات القمم الحادة الشبيهة بـالسيف.
ومنها ما يرجع إلى لفظ " السوفة والسائفة " والتي تعني في اللغة العربية الفصحى الأرض بين الرمل والجلد ولعل هذا ما جعل السوافة يطلقون على الرمل مصطلح ' السافي ' .
وأشهرها على الإطلاق ويكاد البعض يجزم بأن الإسم يرجع لهذا التفسير بأن أهل الواد إشتهروا بلبس الصوف وغزله ؛وكانت النسوة حسب الموروث الشعبي يغسلونه
في الواد الجاري حسب الإعتقاد السائد لدا البعض كما أوضحنا سابقا فكان يقال ( واد الصوف ) ومنه حرفت اللفظة إستسهالا إلى ما هو الإسم عليه اليوم ( واد سوف ) .
وأي كانت دلالة الإسم والإجتهادات في نسبها فيلاحظ أنها جمعت بين طياتها محاولة لفهم طبيعة وجغرافيا المكان من جهة و محاكاة التاريخ من جهة ثانية
يؤكد المؤرخون أن المدينة كانت مأهولة منذ آلاف السنين وتحديدا في فترة ما قبل الميلاد حيث كانت المنطقة على غير ما هي عليه اليوم تتميز بالخضرة وبغطاء نباتي هائل ؛
يعيش فيها جمع من الحيوانات النادرة كفرس الماء والزرافة والفيل ويرجحون إنحصار الغطاء النباتي والتميز بالطبيعة الصحراوية القاحلة إلى سنة 2000 قبل الميلاد ولعل
ما يدلل على ذلك العثور على هيكل عظمي لحيوان فيل الماموث في حال جيدة بمنطقة حاسي خليفة شرق المدينة في سنة 1957م .
وأبرز ساكني هذه المدينة قبائل الأمازيغ التي عاشت ردحا من الزمن فوق هذه الأرض ولعل في تسمية بعض الأحياء والقرى بأسماء أمازيغية كــ ' تكسبت '
التي يقال أنها ملكة بربرية و 'تغزوت' تأكيد على ذلك .. كما سكنها الجيتوليون وهي القبائل النازحة من ليبيا إضافة إلى
قبائل الزيفون Ziphones والافوراس Iforaces وماسوفا Massoufa ،إضافة إلى شعب الغرامانت الذي عاش في شمال شرق الصحراء
حيث أسس مملكة "غراما" غدامس بداية من الأراضي الطرابلسية .

كما يؤكد كثير من المؤرخين أن الفينقين القرطاجيين الذي أسسوا مملكتهم على السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط والتي عرفت بـ ( قرطجنة )

التي تقع حاليا في الجمهورية التونسية وإليها ينسب المهرجان الفني العربي الكبير ( قرطاج ) إتخذوها ممرا نحو إفريقيا في تجارتهم

التي كانت تنقل السلع الإفريقية من عاج وزمرد وذهب وريش النعام والعبيد ؛ وكانت القوافل تخضع لرقابة قبائل الغرامانت التي كانت تفرض

عنها الضرائب ويقال أن بعض الفينقين أستوطن المكان ويؤكدون أنهم من أسس المدينة المسماة ' سندروس ' وهي آثار لبقايا مدينة على النمط الفينيقي / الروماني مدفونة وسط الرمل ظهر بعضها نتيجة الريح

 
 
 
 
 
بعض ما قيل عن  وادي سوف
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

وقال مفدي زكرياء عن وادي سوف في إلياذة الجزائر :

و يا وادي سوف العرين الأمين *** ومعقـــل أبطالنـــــــا الثائريـن

و مأوى المـناجيـد من أرضنــا *** وأرض عشيرتنـــــــا الأقربيـن

و ربض المحاميد أحرار غومــا*** ومن حطموا الظلم والظالمين

و درب الســلاح لأوراســـــــنا *** وقد ضاقت سبــل بالسالكين

أينسى إبـن شهـرة أحرارنـــا *** تلقــف رايـتــــــه باليـمـيـــــــن

أننسى ثلاثة أيــــام نحــــس *** وسوستال يندب في النائحين

و أخضر يحصد حمر الحواصــل*** فيها ويقطـع منـــها الوتيــــــن

و ضرغامها الهاشمي الشريف *** يذيق "بواز" العـــذاب المهيــــن

و كم كان سوف لضم الصفوف *** وجمع الشتات الحريص الضمين

وقال الشاعرالكبير سعيد المثردي :

سأكتب تاريخ واديــــك شــــــعرا *** وإن صيغ ذكره يا ســـــوف نثـــرا

و أروي عن السمر أمجاد قومي *** فينطق واديك بالشعــــــر دهــــــرا

سلوا أخضر الجند عن سر قومي *** سلوا جنة الوادي يعـــــرف خيـــرا

سلوا في المداشر غيطان نخلي *** سلوا الأرض في سوف شبرا فشبرا

تحدث أيا وادي ســــــوف النظال *** بما حقق السمر في الحــــــرب كرا

فمن أم في البيد فــــــوج رمــال *** نواة تنظم في الشعب ســـــــــــرا

و من سرب الفجر نحو الشمـال *** سلاحا لأوراس ينظـــــــــر ثــــــــأرا

و من فجر النور عنــــد الكثـــيب *** وعانق في غرة الشهـــــــر قـــدرا

فداء الجزائــــــر روح الشهيــــــد *** إلى جانب الرســــل يلقاه أجـــــرا

قال الأستاذ أبو بكر مراد بعنوان سوف العمالقة:

هذي التي أهـواهـا وتــهوانــــــي *** قصائد عشقها تنمو بوجداني

أزجي لــها الأشــــعار مــعتـــــرف *** صبــــابة حب متيــــــم ولهان

هي الضـــاد سل عـنها مـواطنـها ***تجد لها سوف خير أوطـــــــان

إمارة الشعر بعض من معالمها هنا *** يكللها نخلي وكثبـــــــــــاني

سوف ياسوف والشعر فيك رسالة*** وحبذا الشعر تبيـــانا لتبياني

قال الشاعر السوري أحمد هويس:

مدينة الوادي ضمي صفوة النجب *** من رادة الفكـــر والابـــداع والأدب

وعانقي النخوة العربـــاء في طرب *** باسم الأصالة والإسلام والنسب

وقال في قصيدة أخرى:

غزال الوادي في عينيك سري ***فأطفئي لوعة النفس الأبية

أتيت أعانق النجوى وأهــــفو *** إلى ربـــــع هلالي الهــــوية

قال الشاعر السوري أحمد دوغان:

يا صفوة الوادي أتيت وقصتي *** بين الجموع كما رأيت تراني

ما كنت أبغي البوح إلا أنني *** في كل يوم أشتري كتماني

ورأيت في طبع النخيل أصالة ***عربية...أفتكذب العينــــــــان؟

قال الشيخ حمزة بوكوشة يناجي الوادي من بعيد:

سقاك الغيث يا وادي الرمال ***وصانتـــــك الأسنة والعـــــوالي

وما زالــــت بك الحصباء درا *** حصاهــا فائق أسنى اللئـــالي

تذكرني مــــرائي البحر ليلا*** بنور البـــدر من فوق الرمـــــــال

فتبعث في الفؤاد هوى دفينا *** فيلهي النفس عن مرأى الجمال

وفيها قال الشاعر سمير سطوف : جبل الثقافة لست بالوادي *** سميت ظلما يا جبين بلادي
 
 
هذه بعض الصور من مدينة الالف  قبة وقبة


 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
  
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://belhassendz.ba7r.biz
 
مدينة الالف قبة وقبة( وادي سوف)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أحمد بلحسن :: 
ˆ~¤®§][©][ منتديات الترفيه][©][§®¤~ˆ
 :: السياحة العــربـيـــــة والعــالـميــة
-
انتقل الى:  


حقوق المنتدى

الساعة الان  بتوقيت الجزائــر 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أحمد بلحسن
Powered by phpBB2 ® Belhassendz.ba7r.biz/ 

حقوق الطبع والنشر©2014 - 2015

»»يرجى التسجيل بايميل صحيح حتى لا تتعرض العضوية للحذف و حظر الآى بى
.:: لمشاهدة أحسن للمنتدى يفضل جعل حجم الشاشة (( 1024 × 780 )) و متصفح فايرفوكس ::.
جميع المواضيع و الردود تعبر عن راي صاحبها ولا تعبر عن رأي إدارة منتديات أحمد بلحسن بــتــاتــاً
»»إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق